الاقسام الانسانية

من هو مدرس التربية الرياضية ؟

   
194 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   11/12/2020 12:37 مساءا

من هو مدرس التربية الرياضية :                                                        
    كثيرا ما نتسائل عن طبيعة عمل واختصاص مدرس التربية الرياضية وما هي واجباته واهميته للعملية التعليمية والحياة العامة ، وهناك  عدد كبير من المتخصصين  بالمجال التربوي بمجالاته المختلفة  ، ومن هذه المجالات المجال البدني والرياضي، ولقد تنامت أفرع ومجالات العمل المهني في التربية البدنية والرياضية بشكل كبير فبعد ما كانت تقتصر في الزمن القديم على التعليم (التدريس) أصبحت الآن تضم التدريب الرياضي، الإدارة الرياضية، اللياقة البدنية، التأهيل الرياضي، الإعلام الرياضي، الترويح البدني والرياضة للجميع ، الكشافة ، والعلوم الصحية.
والمدرس هو عماد العملية التعليمية وأساس نجاح العملية التربوية فهو القادر على تشجيع الطلاب على التعلم وبث حب العلم في نفوسهم.
مدرس التربية الرياضية يؤدي دورا هاما في المدرسة ولذا لا يستطيع أحد أن ينكر هذا الدور لما يمتلكه من صفات القيادة الحكيمة، كما أنه يعد في نفس الوقت من الشخصيات المحبوبة لدى الطلاب وذلك لأنه يتعامل معهم بأسلوب العطف واللين والصبر والحزم والكياسة.
وهنا نرى وزارة التربية تلقي  على كاهل مدرس التربية الرياضية عبئا ضخما يجعله مسئولا إلى حد كبير عن إعداد جيل سليم للوطن، وهذه المسؤولية الكبيرة تتطلب من المدرس أن يكون جديرا بتلك المسؤولية وذلك عن طريق العمل المتواصل لكي يهيئ للطلاب في مختلف مراحل التعليم مستقبلا سليما وهذا بالتالي ينعكس على تقدم الوطن. 
وحتى تحقق التربية الرياضية أهدافها وتوجه التوجيه الصحيح، لابد ان يضطلع بمهمة تدريسها والإشراف على أنشطتها شخص مؤهل علميا ومهنيا للقيام بهذا الدور الحيوي. 
أن مدرس التربية الرياضية يسعى إلى اكتساب ثقة الطلاب عن طريق التقدير والعطف والنصح والاهتمام بمشاكلهم، وتقدير ميولهم ورغباتهم وتلبية احتياجاتهم، وبذلك يكون لهم في مكانة الأب أو الأخ الأكبر الذي يرجع إليه بمشاكلهم العامة والخاصة. 
أن المدرس هو العامل الرئيسي والمؤثر بشكل كبير في العملية التدريسية ومن ثم يشغل إعداد مدرس التربية الرياضية حيزا كبيرا من اهتمام المسئولين والخبراء في مجال التدريس الرياضي. 
أن المعلم بلا جدال هو سيد العملية التعليمية كلها فهو الذي يهتم بتلك الأبعاد المكونة للعملية التعليمية بصورة مبسطة وهذه الأبعاد هي: 
⦁    البعد المعرفي: وهو يضم المعارف والمعلومات والمهارات والثقافة الرياضية والقيم التي يسلكها أثناء العملية التعليمية.
⦁    البعد السلوكي: وهو مجموع الأدوات والأساليب التي يتم من خلالها تحقيق الأهداف التعليمية المقصودة.
⦁    البعد البيئي: وهو كل ما يحيط بعملية التدريس من ظروف بيئية مدرسية بهدف تحقيق أهداف العملية التعليمية داخل المدرسة أو خارجها. 
صفات مدرس التربية الرياضية: 
أن للمدرس صفات وسمات ومنها: 
⦁    أن يكون على مستوى عالي من القدرات العقلية.
⦁    يكون ذو شخصية محبوبة ومقبولة.
⦁    أن يكون على قدر كبير من اللياقة البدنية والصحية.
⦁    أن يتميز بصفات القيادة والريادة.
⦁    أن يكون ذو مظهر رياضي مقبول وسلوك قويم.
⦁    أن يتميز بضبط النفس وحسن التصرف. 

وهذا ما تسعى لتحقيقه  كلية بلاد الرافدين الجامعة والمتمثلة بقسم التربية البدنية وعلوم الرياضة لصناعة وتخريج ،مدرس ،معلم ، مدرب وإداري محترف ، ورفد المنتخبات الوطنية والاندية الرياضية بالخبرات المناسبة المعدة على اعلى مستوى علمي وبدني ينافسون للعمل في سوق العمل بمختلف مجالاته الرياضية والتربوية ، ورفد الاندية الرياضية باللاعبين واللاعبات الذين يمتلكون ثقافة رياضية ومستوى رياضي وبدني عالي . 
ومن جوانب الإعداد للمدرس  الذي يسعى قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة بكلية بلاد الرافدين الجامعة لتحقيقه حتى يكون قادرا على مسايرة العصر الحالي والمستقبلي من خلال الجوانب التالية: 
⦁    الإعداد الأكاديمي. 
⦁    الإعداد الثقافي.
⦁    الإعداد المهني.
⦁    الإعداد الشخصي. 
بقلم الدكتور / أحمد جارالله عبدالله 
كلية بلاد الرافدين الجامعة  / قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة 

 




بحث

دخول الاعضاء

عدد زوار الموقع

الحقوق محفوظة © كلية بلاد الرافدين الجامعة 2020
3:45