الاقسام العلمية

أسباب تأخر الإنجاب عند المرأة     بقلم أ.م.د/ أمال رشدى

   
298 مشاهدة   |   3 تقييم
تحديث   11/12/2020 12:52 مساءا

أسباب تأخر الإنجاب عند المرأة
                                                                                بقلم أ.م.د/ أمال رشدى

أول شيء يفكر فيه الزوجان بعد مرور فترة قليلة على الزواج هو الإنجاب، ولكن قد يحدث تأخر بالإنجاب لفترة من الوقت وهو ما يثير قلق كل من الزوجين وخاصة في مجتمعنا العربي، حيث تعد أسباب تأخر الحمل من الأمور المعقدة، ولا يوجد سبب واحد لذلك ولكنها أسباب كثيرة،

 فهناك عوامل تؤثر على الحمل 
كأيام التبويض وعدد مرات الجماع وغيرها، لذا سنوضح أسباب تأخر الإنجاب لدى المرأة في هذا المقال:

  
 تأجيل الحمل لفترة:  يعد تأخير الحمل الأول السبب الأكثر شيوعًا، حيث يعتقد الكثير من النساء أنهن حينما يقررن التخلي عن استخدام وسائل منع الحمل سيحملن على الفور، وهو اعتقاد خاطئ، لأن الحقيقة أن وسائل منع الحمل تؤثر بشكل كبير على الحمل فيما بعد، لذا أحيانًا لا تتمكن المرأة بعد ذلك من الحمل بهذه السهولة كما تتخيل. 

سمك بطانة الرحم : تعاني حوالي من 30% إلى 50% من النساء من سماكة بطانة الرحم، ما قد يؤخر الحمل بسبب انسداد قناة فالوب ومشاكل التبويض، ولكن العلاج الطبي قبل محاولات الحمل يمكن أن يساعد في علاج هذه المشكلة في أغلب الأحيان.

الإصابة بمشاكل في الغدة الدرقية:  الغدة الدرقية اتصال مباشر بمجموعة من الاضطرابات التناسلية مثل اضطرابات الحيض وتأخر الحمل، وكذلك فقد أشارت العديد من الدراسات إلى أن عددًا كبيرًا من مرضى المناعة الذاتية في الغدة الدرقية يعانون من تأخر في الحمل. 

عدم انتظام الدورة الشهرية: يسبب تأخر الحمل بسبب كثرة أو قلة النزيف الذي يحدث ويمنع إطلاق البويضة الناتجة من المبيض، لذا عدم انتظام الدورة الشهرية يعني عدم إنتاج البويضة كل شهر. 

متلازمة تكيّس المبايض Polycystic ovarian syndrome))

التقدم في السن: مع التقدم في السن تقل فرص الإنجاب والحمل، ولذا يعد تأخر الحمل أمرًا طبيعيًّا بالنسبة لكبار السن. كل شئ عن فرص حدوث الحمل بمنتصف الثلاثينات.

 التعرض للاضطراب العاطفي: أثبتت الدراسات أن الإجهاد والاكتئاب والقلق يمكن أن يخفض من مستوى الخصوبة، وبالتالي قد يؤدي إلى تأخر الحمل.

الإصابة بمرض التهاب الحوض(Pelvic Inflammatory Diseases ): الإصابة بمرض التهاب الحوض وتكيسات المبايض يؤثران على أداء قناة فالوب، ويعرقلان انتقال البويضة إلى الرحم ما يؤدي إلى تأخر الحمل. 

الأورام الليفية :Uterine Fibroid  يحدث تأخر الحمل أحيانًا بسبب الأورام الليفية، فإن أقل من 3% من النساء المصابات بالأورام الليفية في الرحم، يعانين من تأخر الحمل دون أي سبب واضح آخر لمشكلة الخصوبة.

استخدام الملينات في العلاقة الحميمة: استخدام الزيوت وما شابهها من أجل تسهيل العلاقة الجنسية يؤخر الحمل، فهذه المواد تقلل من سرعة انتقال الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى أنه يدخل في صناعتها الجلسرين في كثير من الأحيان، وهو ما يعد مادة سامة للحيوانات المنوية، وبالتالي يؤثرعلى عملها ويؤخر ويقلل فرص الحمل والإنجاب. 

الإصابة بمرض السل في المسالك: تعد الإصابة بمرض السل في المسالك التناسلية أحد أهم أسباب تأخر الحمل والإنجاب، حيث يؤثر هذا المرض بشكل سلبي على الرحم

التدخين وشرب الكحوليات:  يؤثر التدخين وتناول الكحوليات بالسلب على الحيوانات المنوية والحد من قدرتها على تخصيب البويضة، مما يقضي عليها قبل الوصول للبويضة ويؤدي إلى تأخر في الحمل والإنجاب.
    
 
وأخيرًا بعد توضيح أسباب تأخر الحمل والإنجاب، يجب على المرأة تفادي تلك الأسباب والمتابعة مع الطبيب المعالج لتحديد سبب تأخر الحمل والعلاج الصحيح وزيادة فرص الإنجاب.




بحث

دخول الاعضاء

عدد زوار الموقع

الحقوق محفوظة © كلية بلاد الرافدين الجامعة 2020
3:45